Skip to content

خالد يسلم

مواطن عنده حموضه

لم اكن انوي ان اكتب..
لم اكن انوي ان اختفي..
اردت البقاء..واردت الحياة..
وكان الثمن..قمر غير مكتمل..
نصف انا..ونصف يحافظ على الأنا..
احدهم لعين..والآخر احمق..
ولا يرضخ سوى…الأباء..
خوفاً على حياة ابنائهم..من الحياة..

7:15 am
6/6/2014

اود ان أهرب..
ان اعتزل كل شيء..
كل الأحبة..كل الأعداء..
كل شيء..
اود ان افر لذلك الصمت المطبق..
لذلك الفراغ الجاثم على صدورنا..
لتلك الهوة من اللاشيء..
امضي..نمضي..
لا احد يكترث…
نفر..كما يصفق الطفل الباب خلفه..
هو غاضب..
لكنه يريد ان يعرف الجميع حوله..
انه يتجه للوحدة..
للعزلة..
لفضائه الزائف..

6:03 am
26/5/2014

الوسوم:

قهوة الفيشاوي..في مدينة جدة..منطقة البلد امام ميدان البيعة..

من اقدم قهاوي جدة..تحيطها جلسات المركاز..و في منتصف الساحة..تمتليء المناضد..
غالبية الحضور هم من جيل والدي..كما اعتاد “حمّاي” في شبابه ان يجتمع مع اصدقائه ليسّمر..
ارى البعض لايزال يكرر أمسياته هنا حتى اليوم..

ْعلى يميني طاولة اجتمع عليها ٤ أشخاص..يمني و سوداني و سعودي و شامي..يلعبوا “الطرنيب” و لسانهم البذيء يثير الحسد من فرط السعادة..!!
و علي يساري أخوة من الجالية المصرية..طلبهم ٢ سحلب سكر برة و معسل زغلول..

اما أمامي أخوة من الجالية السودانية و سعودي يلعب معهم “الضومنة” وقرع الطاولة يحيط بالمكان..

العجيب في الساحة الممتلئة بالطاولات..ان كل طاولة تحكي تراث كامل من الأمسيات و السمرات..
في نهاية الساحة تم اضافة شاشة كبيرة لمتابعة المباريات لكنها مطفئة..و بمحاذاتها طاولة مرتفعة عليها تلفاز صغير يحيط به مجموعة كبيرة من متابعي فريق الهلال السعودي…و بمحاذاة التلفاز كشك صغير لبيع الجمبري المقلي..و كل في شئن..
يتجول في الساحة مجموعة كبيرة من أطفال الجالية الافريقية..ليلعبوا و يتسولوا مياه للشرب..

الساحة تطل على احد اجمل مباني جدة العتيقة ذات الرواشين البديعة، اللتي كانت تمتاز بها مدينة جدة..فيما مضى !
اسفلها مكاتب مغلقة للطوافة ” مؤسسة عبدالله حرشان لخدمات الداخل – مخيمات شعبان… وغيرهم”

في يمين الساحة تم تغطية الجدار بالأقمشة الحمراء المزخرفة المشتهرة في مصر ولوحة كبيرة لجدة العتيقة..ايام مجدها..وبعد ذلك ترى حنطور قديم تم الحفاظ عليه بعناية ليخلط الطابع الحجازي بالمصري..

نسيت أضيف..خلفي رجل المرور يحرر المخالفات للسيارات الواقفة بطريقة غير نظامية..

وهكذا تكتمل سيمفونية قهوة الفيشاوي مع نسائم منتصف شهر ديسمبر الباردة النادرة…

قهوة الفيشاوي
10:10 pm
19-12-2010

نهاية اسبوع ممتعة..كفيلة لرسم الحزن عليك..
غداً يوم احمق..
غداً بإنتظار الغياب..
غداً مجرد صفحة اخرى..اجمل مافيها..صوت تقليب الأوراق..
لعق الابهم..
الحرص من جرح اصبعك..
ارسم ما شئت..الحياة كفيلة لبعثرتك..
احلق..صفف..امضغ رائحة كالنعناع..
كل شيء ليس كما توقعت..
وحتى إن توقعت..يظل ذلك الهاجس السقيم..
بأنه سيكون أفضل..

1:36 am
2/3/2014

في داخلي لا أحد..
لا أملكني ولا يملكه أحد..
في داخلي
وقت..قلق..رتابة..وفراشة عمرها قصير..
في داخلي موت..وغضب شديد..مني..
اشتاق مثل الجميع..
احب مثل الجميع..
اشتري الورد مثل الجميع..
ثم اللقيها في سلة المهملات مثل الجميع..
مع كل قصة..افقد جزء مني..لأحكيها لي..
عزائي اني لم اعرفني..
ابحث عمن تعرفني..لأهرب منها..
واهرب ممن لا تعرفني..ببقائي برهة عندها..
رهبة مني..
تتمزق اوردتي..ويتجدد دمي..
ويلكز السؤال..رأسي..
ويطبق الحُب على جثماني الصاخب..
ينهشني..ويسخر مني..
يرعشني..ويضحك بمكر..
يخبر الجميع عن حماقاتي..
لكن لا أحد ينصت..سوى هي..
فتضحك..و ارتعش..
اسكن لها..وارتعب..
انا لا اعرفني..لكني اعرف اني لا اغضب مني..بمحاذاتها..
لا جدوى..
جثة تحمله قدماي..
ورأس فارغ..
وشعر مبعثر..
خضوع الأحرار..
ام سلام الأموات..
ام وأد طفل..
قصة قبل النوم..
قصتي قبل الإغماضة الأخيرة..

6:29 am
22-Feb-2014

مُلهمتي..إن غابت..أتت..
وإن بقت..ضجت و ضج قلمي..
على نحرها حروفي..وقُبلاتي..و أوراقي..
وإن استرسلت..حرقت زهري الوحيد..واحرقتني..
مُلهمتي..ليست معي..لأنها لي..
ولست معاها..لست لها..لست لي..

18-4-2014
5:09 am

انا لمن كنت ٨ سنين، كنت ساكن في حي الفيصلية امام مواقف ضخمة، وكنت متأثر بفارس البطل و انزل اهرول !!
ومدمن قصص ميكي جيب و مجلدات ميكي الي كنا نشتريها من مركز الفاو..

اللحين ابني مدمن لعبة مايند كرافت و يتابع عبودي ٩٩٩..ويخرج الحديقة يوميا تقريباً..
باقي احاول اقنعه يقرأ..
خلاص هدية عيد ميلاده رح تكون : كتاب

*هكذا نستنتج ليش هدايا الاباء بيض

الوسوم: