Skip to content

خالد يسلم

مواطن عنده حموضه

Category Archives: نيويورك

ها انا هنا في الحديقة..
نسمات باردة تقبلني..و تحتضني بكل برود..
انها تهمس بكلمات لا افقهها..
الصورة لا تدرك إحساسي..الكلمات تتجاهل التفاصيل الدقيقة حولي..و الموسيقى تبرر بقائي..
لعلها ليست الحديقة..او النسمات الراعشة..
لعلها ليست نيويورك او الغربة..
وبالتأكيد هي ليست كلمات العازف خلفي..
لعل الامر بسيط..ابسط مما تدركه رجولتي..
لقد احبطت..
وهمشت أحلامي..
لنمشي سويا انا وهي..
نبتسم..نهمس..
لكن لن نعترف..ولن نغفر..
يوما ما سألوح لك..
لكنها ستكون تلويحة الوداع..
وسيعم علينا السلام..

كم احبك..

Washington square
9:36 pm
4-9-2012

الوسوم:

انا : أش رأيكم نروح المتحف ؟
ابني عمر : أش يعني متحف ؟
انا : متحف ، زي الثلاجة حقتنا لمن نعلق عليها رسماتك انت وأختك ماريا
عمر : طيب ليش ما يعلقوا رسماتي ؟ انا مو رسماتي حلوة !
انا : رسماتك مرة حلوة ، بس همّا ما شافوها
عمر : خلاص اليوم أجيب رسماتي
انا : بس فين كل رسماتك ؟
عمر (بكل ثقة) : عادي دحين ارسم وحدة
انا : …

الوسوم:,

على ناصية الجادة الأولى و الشارع العاشر..

انزويت انا..وقلمي..وقبعتي..ودخان المعسل يحلق منهكاً من جوفي..

اتجرع الشاي الاحمر..واضيف له المزيد من السكر..اجامله فيجاملني..

حفنة من الدولارات مسجية على الطاولة..لترقبني صورة إبراهيم لنكون بكل كبرياء..بكل غرور..بكل برود..

بكل حزن..

حزن..

كم هو محزن ان اعبر عن امتناني وحبي..بحفنة من الأموال..

ياترى..هل كان هذا الامتنان سيُعطى لي..إذا لم ترافقني هذه الحفنة..

في هذه الزاوية..افكر في كل شيء..و استنتج اللاشيء..

ما اجمل اللاشيء..اريد اللاشيء..

لا قياس..لا رقم..لا حدود..لا انتي ولا انا..

لاشيء..هذا ما اريد..

لكن..

لاشيء يحدث..

انني منعم باللاشيء..

لاشيء..حقاً !!

– يبرد الشاي

اطلب المزيد من الشاي الساخن..لأنفث عليه..حتى يبرد..-

الوسوم:

حضرت قصة حب قبل قليل..
اتجهت للصب واي..وإذ بي ارى شاب يتدرب على الرقص..واحلق فيه قرابة العشرة دقائق و أنا خلفه..حقيقة كان مبدع للتآمل..
كانت هنالك شابة جميلة تجلس على الدرج..تشاهده هي ايضاً و تتامل فيه..
وصل القطار و صعدناها جميعاً..
يجلس الشاب بمحذاتي..وتجلس الفتاة بالقرب منا..لكن بالجهة المقابلة..
فجآة..اشاهد الفتاة و هي جالسة..ترقص بيديها و أصابعها..ويستمر ذلك قرابة الخمس دقائق..
يقف الشاب و يذهب قبالها..ليتظاهر انه يشاهد الخريطة..بعد قليل يجلس..ويراقبها من تحت قبعته..
ارقب الفتاة..فاشاهدها تنظر لإنعاكس وجهها و صورة الشاب..وتضحك..وتستمر برقص يديها و أناملها..
يقوم سائق القطار ويعلن..هذه أخر محطة..يجب الخروج وصعود قطار آخر..
ونخرج جميعنا..
اقف أنا..الفتاة..الشاب ، ويبادرها بالحديث..
يصل القطار..
نصعد جميعنا..
هو بمحاذاتها..وانا قربهم ، اترقبهم..
بعد قليل تقول له انها من كوينز..
بعد قليل يريد إضافتها في الفيسبوك ،

تصل محطتي..يضحكا معاً..
وانزل أنا..

بين معزوفات الجاز..استمع لشفتيكي وهي تهمس لي ضاحكة..احبك..
وأحيطك يا معزوفتي الوحيدة..لاضع شفتيي على شفتيكي..واعزف..كأبرع عازفي الساكس في حانات نيويورك الوحيدة..و الراقصة..
وتسيل اناملي على جسدك..فيحال المعدن إلي انثى و تتوزع آهتها..و ضحكاتها الماجنة..على حانة الجاز..
اللتقط أنفاسي بين شفتيكي..واستمر في العزف..
وسيقانك تحيطني..كهالة من الحب..والرقص..سريعة النغم تارة..وبطيئة الايقاع تارة..
جسدنا اضحى خليط من الجاز..و البلوز..
وتصفيقة حارة بين نهديكي..
واستمر في نثر قبلاتي الماجنة..ليستمر العزف

عزف الجاااز..

New York, B Flat bar
10:57 pm
4-4-2011

ها انا ذا في نيويورك مرة اخرى..
أتسائل هل انا نادم على فناء ٧ اشهر من عمري..
في الحقيقة هي مجرد ايام اخرى أضيفها لعمري..ضياع قبلي و ضياع بعدي..
لا يهم…فقد عبثت..أليس وجودنا مجرد عبث..
هنالك جراح لن تغيب..وهنالك ضحكات ماجنة..أقدام راعشة..مشروب مثلج يشتعل كالصديد داخلي..دخان ازرق يبتهل للسماء..

كل ذلك يحدث..واجد نفسي كما انا..لكني فقدت بضع شعيرات..ورزقت ببعض الشيب..
اصبحت خبيراً في اللاشيء..
عميق النظر..في العبث..
مستشار لعالم الخواء..
هل انا نادم ؟
لا..فقد كانت على الاقل محاولة صادقة..ليتعرف الأنا..على أنا !

ولا يزال البحث جاري

8:40 pm
Manhattan, NY
Sep-16-2011