Skip to content

خالد يسلم

مواطن عنده حموضه

على ناصية الجادة الأولى و الشارع العاشر..

انزويت انا..وقلمي..وقبعتي..ودخان المعسل يحلق منهكاً من جوفي..

اتجرع الشاي الاحمر..واضيف له المزيد من السكر..اجامله فيجاملني..

حفنة من الدولارات مسجية على الطاولة..لترقبني صورة إبراهيم لنكون بكل كبرياء..بكل غرور..بكل برود..

بكل حزن..

حزن..

كم هو محزن ان اعبر عن امتناني وحبي..بحفنة من الأموال..

ياترى..هل كان هذا الامتنان سيُعطى لي..إذا لم ترافقني هذه الحفنة..

في هذه الزاوية..افكر في كل شيء..و استنتج اللاشيء..

ما اجمل اللاشيء..اريد اللاشيء..

لا قياس..لا رقم..لا حدود..لا انتي ولا انا..

لاشيء..هذا ما اريد..

لكن..

لاشيء يحدث..

انني منعم باللاشيء..

لاشيء..حقاً !!

– يبرد الشاي

اطلب المزيد من الشاي الساخن..لأنفث عليه..حتى يبرد..-

الوسوم:

%d مدونون معجبون بهذه: