Skip to content

خالد يسلم

مواطن عنده حموضه

اذكر في طفولتي كانت أمي دائماً تعايرني انا و اخي..بأحد أقاربي لدرجاته المرتفعة..
كان طفلاً ضخم الجثة..مرعب النظرات..متفوق الدرجات..

جاء بيتنا مرة ليلعب معنا..كانت اللعبة لعبة “مدن” ..وفكرة اللعبة :
يقف طفل في نصف حلقة ومعه كورة..
والحلقة مكونة من اطفال اخرين..يكونوا اتفقوا فيما بينهم باسماء مدن ترمز لكل منهم..
اذا نطقت باسم المدينة الصحيحة..يركض الطفل الاخر هروباً..

اذكر أني نطقت باسم المدينة..وارى قريبي الضخم قد هم بالركض..فما كان مني سوى ان اقذف الكورة بكل قوة في وجهه !

بالطبع هجم علي ضرباً..لكني كنت سعيداً وأشعر بخدر لذيذ..

%d مدونون معجبون بهذه: