Skip to content

خالد يسلم

مواطن عنده حموضه

اشتاق لمسح دمع ابني..و لتكشيرة طفلتي..

اشتاق للركض خلفهم و هم عراة بعد الاستحمام..

اشتاق لقصص النوم معهم..

اشتاق لعنادهم وقت الغداء..

اشتاق لغرفة نومهم و ألعابهم..

اشتاق لمشاهدتهم وهم يلعبون بالرمل..

اشتاق لبكائهم في الصباح..

اشتاق لاصطحاب ابني إلى المدرسة..وقصصه المبالغة ساعة الانصراف..

اشتاق لكذب ابنتي..

اشتاق لشخبطاتهم على جدار بيتي..

اشتاق لصراخهم في أذني..

اكثر ما اشتاق له..كلمة – احوبك يا بابا – دون تكلف او عناء..

%d مدونون معجبون بهذه: