Skip to content

خالد يسلم

مواطن عنده حموضه

اتردد كثيراً قبل ان اتأمل في صور اطفالي..

ابني عمر..خمس سنين و نصف..

ابنتي ماريا..اربعة سنين..

الحق اني لا اذكر تاريخ ميلادهم..!!

ما اعظمني من اب..

لا بأس..

ابني يهوى اللعب في الحديقة.. جميع الاطفال اكبر منه..

انه يشبهني..

يجلس وحيداً بين المراجيح..

يلعب في التربة..

ويـتأمل اثرها في الهواء..

 

ابنتي ماريا..

صاحبة الشعر الاجعد..

وضحكتها الساحرة..

اتذكرها عندما تعلمت المشي..وهي تقلد اخاها في كل شيء..

اتذكرهم ساعة النوم عندما اعود متأخراً..بعد سمرة..او هروب..او فسحة من اللاشئ..

 

اتذكر تربيتة ابني على كتفي..بعد قضاء حاجته في الحمام..

اتذكر تغطيتي لهم باللحاف..ماريا تهوى التحرك و التقلب..لذا اوزع الوسائد حول سريرها الزهري..

سرير عمر ازرق..

هل يحب الارزق.. لا اعلم..

 

لكنه يحب الكلاب..و سبايدر مان…وقناة الجزيرة براعم..

اما ماريا..فتحب قناة طيور الجنة..رغم كرهي للقناة..

لكني اسعد عندما اراهم ينشدو لي..

خصوصاً اغنية الطبيب..

وتآليفهم..

الغير متردد..

 

سحقاً..متى سيذهب عني التردد..و انام..

 

3/29/11 12:59 AM

 

الوسوم:

%d مدونون معجبون بهذه: