Skip to content

خالد يسلم

مواطن عنده حموضه

أضع الوسادة في حضني..كطفلة طاهرة تحتضن دميتها..

ام أضع راسي على الوسادة..كطفلة طاهرة تغفو في حضن أمها..

ام أضع الوسادة فوق راسي..كطفلة طاهرة تنوح على دميتها الممزقة..

ام أضع راسي على الوسادة الباردة..كرجل بالغ كئيب يكتب جنونه بهاتفه النقال..
ويبعثر سخافاته في العالم الرقمي..التعيس..

%d مدونون معجبون بهذه: