Skip to content

خالد يسلم

مواطن عنده حموضه

كل لحظة تخبو فيها شموع المحبين..لينسدل ستار الليل..على سكون الصمت..
يعزف ناي الحزن على اطلال قلبي..
على اعداد نجوم الليل الزائغات التائهات..
على اروقة كنائس العابدات الزاهدات..
على انحدار القمر فوق تلال الحب..
كطفل حمل فانوس رمضان..
وركض في ازقة الشعب المتناحرات..
يصرخ ويمرح..
تكاد لغات الكون تجمع في قهقة اطفال الفوانيس..ام ملائكة الانس الراكضات..
اواه قلبي..كم ينوح ويبكي..ليلثم جيد حسناء الغمد..
كسيف بتار قطع مافي نفسي..وبيقت عيناي معلقة بالغمد الخالي..
من للجسد إن ذابت احشاء نوحه..ولم تكفيه عزاء النادابات..
من للروح..ان سلت تائهة..او متخفية كعشق الصبا ..
احتضنت عشيق الليل وارخت المطى في حضنه..فذابت كل تقاليد الحكم بين شفتي الحب الماجنات..
من للعقل يبقى..ان خرج يمشي مسدل الشعر اغبر الوجه..ممزق الثوب..تسيل جنون العبرات من ملافظ فيه.. رافعا” كفييه..يطلب من الهوى..علاجا” وطعاما” وماء..
يدوس الجمر حافيا”..وزجاج الزمن تمزق كلتا قدميه..رجاية منه اعلان هدنة..
او التقهقر إلى وعيه الغائب المذهول..
اني لا اصف انسان.. فللإنسان كرامة العيش والمضي في قهره..
ولكني اصف ذاتا”..لم تواتيه الجرأة للنطق بأسمه..
عزائي الوحيد..ان يبقى اسمه..مصفدا..مكبلا” في اغلال ذاته..
رحمك ربي..يامن حكمت على نفسك بجور الظلم عوضا” عن دقيقة صمت..تعلن فيه موت الحقيقة..وبقاء الكذبة منصاعة لأهل الالحاد..
2am , 14/4/08

 

الوسوم:

%d مدونون معجبون بهذه: